الخميس 29 فبراير 2024

رواية خارج عن المألوف الفصل السادس 6 بقلم نشوه عادل

موقع أيام نيوز

دخلت مريم بسرعة ع الحمام واتفاجئت بوجود سلك كهربا واقع بالبانيو وكان مليان بالمياه وبسرعة فصلت سکينة الكهربا وقطعت السلك خالص وخرجت
مرام انتى كنتى بتعملى ايه بالحمام كل ده وليه النور قطع ف المطبخ والحمام بس
مريم اصل كان فيه سلك عريان وخۏفت يكهربك فصلت سکينة الكهربا عشان اعرف اغطيه ومتكهربش
مرام بضحك حلو ده يعنى مفيش داعى نطلب كهربائى بعد كده طالما انتى موجودة
مريم بابتسامة انتى طالعة لمضة كده لمين ي بت
مرام ليكى ي قلب البت 
مريم طب يلا روحى خدى الشاور بتاعك ي لمضة 
بعدها دخلت مريم ع غرفتها وقررت تنام وترتاح من ارهاق اليوم وتعبه واستعدادا لما هو قادم ... الساعة ٧ بالظبط لقت فونها بيرن وكان مراد الو ي روما لبستى ولا لسه!
مريم بنوم تانى روما قولتلك مبحبش الدلع ده 
مراد يااانى لمضة حتى وانتى صاحية من النوم 
مريم وانت عرفت ازاى انى كنت نايمة!
مراد من صوتك مثلا يلا اختى قومى البسى اما اجيلك لو اتأخرتى عليا همشى واسيبك
مريم ماشى ي دكتور هلبس اهو باى 
قفلت معاه مريم وقامت لبست لحد ما وصل ...مراد ها هنروح فين



مريم المعادى
مراد باستغراب المعادى! انتى مش قولتى هنتقابل ف كافيه قريب من هنا
مريم بتوتر واضح لانها مش بتعرف تكذب وخصوصا عليه اصل ..اصل هى تعبانة ومقدرتش تنزل فاا..فطلبت منى يعنى اروح ليها بيتها
مراد بشك انتى مخبية عنى حاجة يا مريم!
مريم ل..لا طبعا هخبى عليك ايه ي ابنى انا بس خاېفة ترفض عشان كده مقولتلكش وقتها وقولت احطك ادام الامر الواقع 
مراد وانتى مفكرة انى كنت هوافق تروحى لوحدك! او انى هسيبك يعنى !
مريم ومتسبنيش ليه ان شاء الله
مراد بحب لانى بح...... لكن قبل ما يكمل حس بشكة قوية بقلبه ولسانه تقل فجأة واتحولت نظرة الحب ف عيونه لنظرة باردة وباهتة خالية من اى مشاعر بعدها قال خلينى نروح عشان منتأخرش عليها
بالفعل ساق مراد لمنزل خديجة ولما وصلوا رحبت بيهم جدا وابتدت تتكلم مع مريم واندهشت مريم من معرفة خديجة الكبيرة بالكتابة والكتب وبعدها بصت خديجة لمراد وحضرتك ي